الفرق بين النبي والرسول

الفرق بين النبي والرسول

الفرق بين النبي والرسول

خلق الله سبحانه وتعالى السموات والأرض ، وجميع الكائنات وخلق الإنسان، ليكون خليفته في الأرض، وقد ميزه بالعقل حتى يستطيع الإدراك والتفكير، ولكن يبقى دائما العقل البشري عاجزاً عن معرفة الخالق سبحانه وتعالى و لذلك فقد أرسل الله سبحانه وتعالى الأنبياء و الرسل لإبلاغ رسالة الله عز وجل والتي تدعوا لعبادة الله وحده ، والتي ترشد الناس للطريق الصحيح ،حتى يفوز برضا الله في الدنيا والأخرة.

بعث الله سبحانه وتعالى الأنبياء والرسل ليبلغو عنه شرعه ودينه الذي ارتضاه للناس ليهدي الله إلى طريق الحق من شاء من عباده، وبعث الله الأنبياء والرسل وأيدهم بالمعجزات وكانو قد قابلو الكثير من التكذيب والإستهزاء وعانو في سبيل التبليغ والدعوة إلى توحيد الله فأيدهم الله بالنصر بعد الصبر وبلغو ما أمرهم به إلى أن جاء خاتم الأنبياء محمد صلى الله عليه وسلم.

إذا فما الفرق بين النبي والرسول؟

الرسول:

براء وسين ولام أصل واحد دليل على الإنبعاث والإمتداد ويقال “أرسل رسولا” أي بعثه بشيء يؤديه ( وَإِنِّي مُرْسِلَةٌ إِلَيْهِم بِهَدِيَّةٍ فَنَاظِرَةٌ بِمَ يَرْجِعُ الْمُرْسَلُونَ) {النمل} وسمي الرسول بهذا لأنه مبعوث من الله إلى الناس، والرسول هو من أٌوحي إليه بشرع جديدة كاليهودية أو النصرانية أو الإسلام، والرسول أعم من النبي، كل رسول نبي وليس كل نبي رسول، فمحمد وعيسى وموسى وداود عليهم الصلاة والسلام كانو من الرسل والأنبياء.

النبي:

بعث الله النبي لتقرير شرع وإثباته في الأرض أو نشره بين الناس أو إعادة الناس لصحيح الدين أو تعليم الناس أمور دينهم أو قيادة الأمة في وقته حين تكون هناك أزمة فارقة تحل بهم، فتعددت الأسباب التي أرسل الله من أجلها الأنبياء.

والأنبياء الذين ذكرو في القرآن عددهم 25 نبيا ولكن الرسول صلى الله عليه وسلم أخبر أن عددهم أكبر من ذالك بكثير ولا يعلم عددهم إلا الله عز وجل وكذالك الرسلم عددهم كبير، ويقول الله عز وجل ( وَرُسُلًا قَدْ قَصَصْنَاهُمْ عَلَيْكَ مِن قَبْلُ وَرُسُلًا لَّمْ نَقْصُصْهُمْ عَلَيْكَ ۚ ) {النساء} ومن الأنبياء يوسف وهارون وأيوب عليهم السلام.

ووما خص الله به الأنبياء والرسل عن سائر الخلق الوحي والعصمة حيث أنهم معصومون من الوقوع في المعاصي والكبائر والحديث في ذالك يطول ولا يكفي.

 

moqaranaat