ترتيب اللغات من حيث الانتشار

ترتيب اللغات من حيث الانتشار

إليك ترتيب لغات العالم من حيث الإنتشار وعدد المتحدثين بها

اللغة هي وسيلة التواصل بين الكائنات، ويتميز الإنسان باللغة والكلام وقدرته على النطق والحديث وترجمة مايفكر فيه باللغة، واللغة هي أساس كل شيء، لا لغة يعني لا فكر يعني لا حضارة ولا دين ولا قيم ولا أخلاق، اللغة هي الترجمة الحقيقة لكل شيء، نجد العلوم والفلسفة والأدب كلها قائمة باللغة، حتى أن الإنسان حينما أراد برمجة الآلة لتعاونه، كانت اللغة حاضرة.

تعريف اللغة:- اللغة هي الأصوات التي تستخدم للتعبير عن الإحتياجات والأغراض من قبل الشعوب، وهي عبارة عن مجموعة من الرموز والأصوات المتعارف والمتفق عليها من قبل مجموعة من الناس، وتكون تلك الرموز والإشارات والأصوات المعنى المراد.

ومع بداية الإنسان كانت اللغة موجودة كي يستعين بها الإنسان في كل شيء سواء عبادته أو تواصله مع الآخرين، وتشكلت اللغة عبر فترات من الزمن وتغيرت كثيرا وأصبحت عديدة منها ماهو موجود حتى الآن ومنها ماندثر ومنها ما أصبح نادرا ماتجد من يتكلم بها.

1- اللغة الإنجليزية:-

اللغة الإنجليزية تعرف بإنّها لُغة العصر ولُغة التكنولوجيا، ويستخدمها ويتكلّم بها أكثر من مليار ونصف مُتحدّث، وذلك كلغةٍ أصليّة أو كلغة ثانويّة. ونسبة المتحدّثين باللغة الإنجليزية حول العالم يُقارب الـ 25% من سكان العالم ككل سواء متحدثين أصللين أو متحدثين بها كلغة ثانوية.

وهي اللغة الرسمية في الكثير من الدول، والمتحدّثون بالإنجليزية موجودون حول العالم، بما في ذلك نيوزيلندا، والولايات المتحدة الأمريكية، وأستراليا، وإنجلترا، وزيمبابوي، ومنطقة البحر الكاريبي، وهونغ كونغ، وجنوب أفريقيا، والنصيب الأكبر في كندا.

علاوةً على ملايين أخرى من البشر يتحدّثون اللغة الإنجليزيّة كلغة ثانية باعتبارها اللغة الأكثر شعبيّةً في العالم، إما مجبورين على التحدث بها بسبب سوق العمل أو بسبب الدراسة أو بسبب الغزو التكنولوجي الذي يكون حكرا للغة الإنجليزية فقط.

2- اللغة الصينية

نسبة عدد متحدّثي اللغة الصينية 18.05% من إجمالي سكان العالم، وعددهم يتجاوز المليار نسمة تقريباً، وتعرف تلك اللغة بإسم لغة الماندرين، وهي لغة دولة الصين، وكا هو معروف ومشاهد فإن الصين بها أكبر تعداد سكاني في العالم.

واللغة الصينية لا تحتوي على حروف أبجدية، بل تستخدم الرموز التوضيحيّة المرسومة بدلاً منها، فكل كلمة لها الرسم التخطيطي الخاص بها، ويُتحدّث أيضاً بهذه اللغة في دولتي تايوان وسنغافورة، والجدير بالذكر هنا أنّ الماندرينية أو الصينية كما أصبحت مشهورة الآن تحتوي على عددٍ كبير من اللهجات.

3- اللغة الهندية

نسبة عدد المتحدّثين باللغة الهندية في هذه اللغة 11.51% من إجمالي عدد سكان العالم، وهي اللغة الرسميّة في الهند وفي جزر فيجي، وفي جنوب إفريقيا بسبب السكان ذوي الأصول الهندية، وموريشيوس واليمن العربي أيضا وكذالك دولة أوغندا، وحتى في الولايات المتحدة الأمريكية.

ويقدر عدد المتحدثين باللغة الهندية بنحو 180 مليون كلغة رسمية وبنحو 500 مليون كلغة ثانوية، وتستخدم اللغة الأردية (أردو) في باكستان في عدة دول أخرى بواسطة 41 مليوناً، وهي مشابهة بشكل أساسي للغة الهندية، حيث الفرق الأبرز بين اللغتين هو أن الأوردية تستخدم الأبجدية الأوردية المشابه للعربية مع أختلاف طفيف بالأحرف.

4- اللغة العربية

نسبة عدد متحدّثي اللغة العربية  في العالم 6.6% تقريبا، وتعدّ العربيّة من أقدم اللغات في العالم، وغالبية المتحدّثين بها متواجدون في دول الشرق الأوسط ودول شمال أفريقيا، وخاصّةً الدول العربية، ويقبل الملايين على تعلّم اللغة العربية لأنّها لغة القرآن الكريم، وفي عام 1974م تمّ اعتمادها كلغةٍ رسمية في الأمم المتحدة.

واللُّغَة العَرَبِيّة هي أكثر اللغات تحدثاً ونطقاً ضمن مجموعة اللغات السامية، ويقدر عدد من يتحدثها بأكثر من 467 مليون نسمة، ويتوزع متحدثوها في الوطن العربي، بالإضافة إلى العديد من المناطق الأخرى المجاورة كالأحواز وتركيا وتشاد ومالي والسنغال وإرتيريا و إثيوبيا و جنوب السودان و إيران. اللغة العربية ذات أهمية قصوى لدى المسلمين، فهي عندهم لغة مقدسة إذ أنها لغة القرآن، وهي لغة الصلاة وأساسية في القيام بالعديد من العبادات والشعائر الإسلامية.

العربية هي أيضاً لغة شعائرية رئيسية لدى عدد من الكنائس المسيحية في الوطن العربي، كما كتبت بها كثير من أهم الأعمال الدينية والفكرية اليهودية في العصور الوسطى. ارتفعت مكانة اللغة العربية إثر انتشار الإسلام بين الدول إذ أصبحت لغة السياسة والعلم والأدب لقرون طويلة في الأراضي التي حكمها المسلمون.

وللغة العربية تأثيراً مباشراً وغير مباشر على كثير من اللغات الأخرى في العالم الإسلامي، كالتركية والفارسية والأمازيغية والكردية والأردوية والماليزية والإندونيسية والألبانية وبعض اللغات الإفريقية الأخرى مثل الهاوسا والسواحيلية والتجرية والأمهرية و الصومالية، وبعض اللغات الأوروبية وخاصةً المتوسطية كالإسبانية والبرتغالية والمالطية والصقلية. كما أنها تُدرَّس بشكل رسمي أو غير رسمي في الدول الإسلامية والدول الإفريقية المحاذية للوطن العربي.

5- اللغة الإسبانية

نسبة عدد متحدّثي اللغة الإسبانية في العالم 6.25% من إجمالي سكان العالم، ويصل عددهم إلى 400 مليون نسمة تقريباً، ويتم التحدّث بها في بلدان أمريكا الوسطى وأمريكا الجنوبية، إضافةً إلى إسبانيا وأجزاء من الولايات المتّحدة الأمريكية.

اللغة الأسبانية هي اللغة الرسمية للمملكة الأسبانية وهي أيضاً الرسمية لمعظم بلدان أمريكا اللاتينية، وإحدى اللغتين اللتين يتكلم بهما سكان بورتوريكو ويتكلم اللغة الأسبانية مابين 322 إلى 400 مليون شخص كلغة أم على النطاق العالمي، وهي أكثر اللغات الرومانسية رواجاً في العالم.

يطلق على اللغة الأسبانية، المستخدمة في أسبانيا الأسبانية القشتالية. نسبة لمنطقة قشتالة، وكانت اللغة الوطنية للقشتاليين، يعتقد بأنها نشأت في كوردييرا، في شمال إسبانيا. وقد انتشرت في جميع أنحاء إسبانيا في القرنين الثامن والتاسع الميلادي. بينما تُعرف الأسبانية المستخدمة في أمريكا اللاتينية بالأسبانية الأمريكية. 

6- اللغة الروسية

نسبة عدد متحدثي الروسية 3.95% من سكان العالم، ويتوزّعون في بلدان كثيرة من جمهوريّات الاتحاد السوفياتي السابق، كروسيا، وبيلاروسيا، وكازاخستان، وهي أكثر اللغات السلافية انتشاراً، وإحدى اللغات الرسميّة في الأمم المتحدة، وهي لغة غير رسمية في بعض البلدان ولكن يتم التحدّث بها على نطاق واسع كدولتي أوكرانيا وليتوانيا.

7- اللغة البرتغالية

ونسبة عدد الذين يتحدثون البرتغالية 3.26% من عدد سكان العالم، ويتوزّعون في البرازيل، والبرتغال، وماكاو، وأنغولا، وفنزويلا، وموزمبيق، وانتشرت هذه اللغة في جميع أنحاء العالم إبّان ظهور البرتغال كقوّةٍ استعماريّة كبيرة في القرنين الـ 15 والـ 16.

وامتدت من البرازيل إلى ماكاو في الصين، وهي اليوم واحدةٌ من اللغات الرئيسيّة في العالم، كما أنّها أكبر لغة في أمريكا الجنوبية من حيث عدد المتكلّمين بها، وهي أيضاً لغة رئيسيّة في عدد من بلدان إفريقيا.

8- اللغة البنغالية

ونسبة عدد من يتحدثون البنغالية من سكان العالم 3.19%، منهم حوالي 120 مليون نسمة هم سكّان بنغلاديش، وهي أيضاً لغة ولاية بنغال الغربيّة في الهند.

وتحتوي البنغالية على حوالي 100 ألف كلمة منفصلة منهم حوالي 70 ألف كلمة من اللغة السنسكريتية والبقية كلمات مستعارة من لغات أخرى كأسترو آسيوية. إلا أن هذه الأرقام لا تأخذ في الحسبان النسبة الكبيرة للكلمات القديمة أو الكلمات التقنية والتي لا تستخدم سوى نادرا.

بالإضافة إلى ذلك فإن اللهجات المختلفة قد تستخدم مفردات فارسية وعربية أكثر خاصة في المناطق في بنغلاديش والتي يوجد بها أغلبية مسلمين في بنغاليا الغربية  بينما يستخدم الهنود مفردات سنسكريتية أكثر من المسلمين.

بينما نجد أن البنغالية الرسيمة مبنية على لهجة منطقة نادية حيث يوجد أغلبية هندية في بنغاليا الغربية حيث ستحدثها حوالي 90% من البنغاليين في بنغلاديش (حوالي 148 مليون) و27% من البنغاليين في بنغال الغربية و10% في آسام (حوالي 36 مليون) هم مسلمون ويتحدثون بمفردات من الفارسية والعربية أكثر بدلا من تأثير اللغة السنسكريتية في لهجة منطقة نادية.

9- اللغة الفرنسية

نسبة عدد المتحدثين بالفرنسية يصل إلى 3.05% من سكان العالم، وتستخدمها 32 دولة كلغة رسمية، مُعظم من ينطق بالفرنسية كلغة أم هم فرنسيو الأصل، أما البقية فينتشرون بين كندا، وبلجيكا، وسويسرا، وأفريقيا.

وتنحدر اللغة الفرنسية من اللغة اللاتينية لغة الإمبراطورية الرومانية، مثلها مثل كثير من اللغات العالمية الأخرى كالبرتغالية، الإسبانية، والإيطالية، والكتلانية والرومانية، وهي إحدى اللغات الرومانسية.

ونتيجة للإستعمار الفرنسي الواسع في قارة إفريقيا، انتشرت اللغة الفرنسية بشكل كبير في القارة السمراء، حيث أن اللغة الفرنسية لغة يتحدث بها الناس في 31 دولة إفريقية سواء كانت رسمية أم لم تكن. من أهمها: الكونغو الديمقراطية ,ساحل العاج, السنغال, الكاميرون, مدغشقر, جيبوتي, جزر القمر ودول شمال إفريقيا وغيرها.

10- اللغة الألمانية

نسبة المتحدّثين بالألمانية يصل إلى 2.77% حول العالم، ويعود أصلها إلى اللغات الجرمانية، وتعتبر إحدى اللغات الأمّ الأكثر انتشاراً في الاتحاد الأوروبي، ومن أشهر البلاد المتحدّثة بهذه اللغة، ألمانيا والنمسا. وبدأ انتشار وتعزيز ودعم اللغة الألمانية مؤخرا بناء على السياست الجديدة التي تهدف إلى انتشار اللغة وتقديم المنح والبعثات من وإلى ألمانيا.

إقرأ أيضا

المصادر

moqaranaat

%d مدونون معجبون بهذه: