تعرف على أندرويد بي 9.0 Android Pie

تعرف على أندرويد بي 9.0 Android Pie

تعرف على أندرويد بي 9.0 Android Pie الجديد من جوجل وأهم مميزاته 

ربما تأخرنا قليلا في كتاية هذا المقال لكن على الأقل قمنا بتجميع الكثير من البييانات الخاصة بالإصدار الجديد من أندرويد وهو أندرويد بي 9.0 Android Pie والذي تم الإعلان عنه في 6 أغسطس 2018 بعد خمس نسخ تجريبة للنظام، وخمس شهور من التطوير المستمر، وكالعادة كان الإسم له علاقة بالحلوى، فهذه المرة هو أندرويد بي Android Pie أي أندرويد الفطيرة أو الشطيرة، وطبعا أول ماوصل التحديث الجديد وصل إلى أجهزة جوجل، وسنتعرف على الأجهزة التي صدر لها تحديث خاص من شركاتها في المقال القادم.

المقال سيتحدث عن أهم محاور التحديث والمميزات الجديدة التي جاء بها من ناحية السلاسة والإنسيابية والذكاء الإصطناعي وغيرها من المميزات التي ستجدونها هنا، مع العلم انه تم الإستعانة بمصادر لكتابة هذا المقال مصدر عربي ومصدر أجنبي ولهم كل الحقوق.

1- التنقل داخل النظام

تشهد الكثير من الهواتف الذكية  طفرة هائلة فيما يخص تصميم الهواتف فمنذ العام الماضي وخاصة بعد انتشار الشاشات التي تملأ سطح الهاتف واستغناء أبل عن زر Home واستبداله بإماءات Gestures بدأت الكثير في الشركات لاتباع نفس النهج. وقامت جوجل باستبدال شريط التنقل القديم بزر واحد صغير في أسفل الشاشة (الزر هو علامة على الشاشة وليس زر ميكانيكي أو زر مدمج مثل هواتف سامسونج الأخيرة) ومع تحريك الزر في الاتجاهات المختلفة تتغير الأوامر.

فمثلا الضغط على الزر يعيدك إلى الشاشة الرئيسية للهاتف، أما الضغط المستمر فيفتح مساعد جوجل الشخصي، وسحب الزر ناحية اليمين نجد التطبيقات المفتوحة سابقة الإستخدام، والسحب إلى اليمين مع الضغط لتتصفح التطبيقات المستخدة سابقا، أما السحب لأعلى تجد قائمة التطبيقات، أما زر الرجوع للخلف فسيكون بجانب الزر الرئيسي لكن على اليسار.

استخدام الإيماءات سيكون صعباً في البداية لذا قررت جوجل البقاء على بشريط التنقل التقليدي حيث يمكنك استبدال الزر الجديد بالشريط القديم من خلال إعدادات الهاتف .  قد يظهر لك أيضا اختيار لوحة المفاتيح والدوران الذكي، وسيظهرون لك أيضاً بجانب الزر الجديد فقط عندما تحتاج لهم. 

2- الوصول للتطبيقات سابقة الإستخدام

كما أخبرناكم في الأعلى، أصبح من الممكن الوصول إلى التطبيقات المستخدمة باستخدام سحب الزر الرئيسي إلى اليمين ولكنها ليست التحديث الوحيد الذي حصلت عليه. الآن إذا كنت تستخدم زر التنقل الجديد أصبح بإمكانك الحصول على تصميمين مختلفين من صفحة التطبيقات المستخدمة في وقت واحد.

التصميم الأول يظهر لك التطبيقات المستخدمة التي تعمل في الخلفية على شكل كروت مرتبة ترتيب أفقي يمكنك تصفحها بسهولة وأسفل الكروت ستجد عدة خيارات للوصول إما لتطبيقات اخترتها أو أدوات تدعم الذكاء الاصطناعي.

التصميم الثاني هو في وجهة نظري أفضل بكثر فكل ما عليك فعله هو سحب زر التنقل إلى اليمين ثم الاستمرار بالسحب حيث ستتمكن من التمرير بين التطبيقات المفتوحة وتختلف سرعة التمرير حسب سرعة السحب بإصبعك وبالتأكيد بعد ذلك يمكنك السحب إلى اليسار لتصل إلى التطبيقات التي تخطيتها.

التصميمان الجديدان يدعمان كلاهما إماء جديد وهو السحب السريع في جهة اليمين دون الاستمرار في السحب حيث ستنتقل فور إلى أخر تطبيق كنت تستخدمه دون الحاجة إلى فتح قائمة التطبيقات المستخدمة ثم اختيرا التطبيق فكل ما عليك فعله هو سحب الزر إلى اليمين.

3- قائمة الإعدادات السريعة

لم يتغير الأمر كثيرا في شريط السحب العلوي الخاص بالإشعارات والإعدادات السريعة،  فبداية من 4 اختيارات في القائمة لا يوجد سواهم إلى قائمة من 8 أو أكثر يمكنك تصفحهم بالسحب يميناً مروراً بالقائمة الصغير التي تحتوي على 9 اختيارات أو أكثر حسب الشركة المصنعة.

أصبح بإمكان القائمة تغير لونها على حسب لون نمط النظام المتغير تلقائياً للتغير بين الأبيض والأسود والرمادي ولكن يبقي لون تفعيل الخاصية ثابت وهو الأزرق. وتسعى جوجل من تلك التغيرات في تقليل الازدحام في القائمة وتحويلها إلى قائمة أكثر بساطة.

4- الإعدادات

لم تقم جوجل بتغير شامل في قائمة الإعدادات حيث اكتفت فقط فى تحديث أندرويد بي 9.0 Android Pie بتلوين أيقونات القوائم الفرعية والواجهة الرئيسية بلون نمط النظام ولكن ما إن تفتح أي قائمة فرعية وستجد اللون الأسود للكلمات والأبيض للخلفية حتي وإن كان نمط النظام النمط الأسود. إذذا فما هو النمط الأسود؟ إليك الإجابة!

5- النمط الأسود

 في الحقيقة النمط الأسود ليس أسود بصورة كاملة فعلى سبيل المثال القوائم الفرعية في الإعدادات كما ذكرنا سابقا باللون الأبيض ولكن إضافة نمط أسود تعتبر خطوة جيدة كبداية. اهتمت جوجل أيضاً بإضافة نمط جديد متغير بتغير لون الصفحة الرئيسية.

6- Ambient Display

شبيه جدا بخاصية Always On Display الخاصة بهواتف سامسونج منذ قرابة عامين حيث أن الهاتف سيعرض لك نسبة شحن البطارية حتى والشاشة مغلقة فلا تضطر إلى إيقاظ الهاتف في كل مرة تريد معرفة نسبة الشحن بالإضافة لإمكانية الحصول على حالة الطقس وأيقونات مصغرة عن التطبيقات التي حصلت على إشعارات في حالة غيابك عن الهاتف.

7- الإشعارات

حصلت الإشعارات على نصيب كبير من التحديثات فيما يخص التصميم، تم إضافة القدرة على إدارة الإشعارات من خلال زر أسفل القائمة حتي لا تحتاج إلى الوصول إلى اعدادات الهاتف في كل مرة.

النظام أيضاً سيتابع عملية تعاملك مع الإشعارات المتخلفة فإذا كنت تمحي إشعارات تطبيق ما باستمرار سوف يقترح عليك إيقاف إشعارات هذا التطبيق.

كما سيرتب الإشعارات بناء على استخدامك لكل تطبيق. جوجل أيضاً اتاحة القدرة للمستخدمين للوصول إلى قائمة بها إشعاراتك السابقة حتي إذا قمت بمحو إشعار عن طريق الخطأ يمكنك الوصول إليه مرة أخرى.

8- الحماية والأمن

 عملت جوجل على تمكين المستخدمين بصورة أكبر من هواتفهم والأذونات التي يعطوها للتطبيقات. الآن إذا حاول أي تطبيق يعمل في الخلفية أن يصل إلى كاميرا هاتفك, الميكروفون أو أحد مستشعرات الهاتف سينذرك النظام من خلال إشعار ويتيح لك القدرة على السماح له بالوصول إلى ما يريد أو منعه. وبالتأكيد لم يكن هذا تغيير جذري في نقطة الأمن والحماية والحفاظ على الخصوصية، فربم كانت التحديثات السابقة بها نفس الخيار ولكن المختلف هنا هو في الإختيار الإفتراضي.

أيضا علمت جوجل على تغير عنوان MAC حيث سيتغير بصورة عشوائية لتصعب عملية تتبع هاتفك والوصول إليه إذا ما كنت متصل بخدمة WIFI عامة.

9- إعدادات الصوت

تم تغيير مكان القائمة وهو ليس التحديث الوحيد، فمن الآن وصاعداً زيادة أو نقص الصوت من خلال زر الهاتف سيكون لتغير صوت الوسائط بدلاً من صوت جرس الهاتف كما سيتواجد أعلى القائمة علامة جرس حيث ستتمكن من خلال الضغط عليها من تغير وضع جرس الهاتف من الصوت إلى الاهتزاز أو إلى الوضع الصامت.

أما علامة الترس أو علامة إعدادات الصوت والتي كانت تقودك إلى نافذة بها قائمة مختصرة تظهر فوراً على أي شاشة للهاتف حيث تتيح لك تغير صوت الميديا, المنبه, الإشعارات وصوت النظام, تم إلغائها واستبدالها بعلامة ترس تقودك إلى إعدادات الهاتف حيث ستتمكن من تعديل الأصوات المختلفة هناك.

10- قائمة الطاقة وخاصية Lockdown

 تم إضافة اختصار لاتخاذ لقطات من الشاشة Screenshot بجانب الطرق السابقة كما تم إضافة اختصار لخاصية Lockdown.

خاصية Lockdown هي خاصية جديدة عند تفعيلها يقوم النظام بإخفاء كل الإشعارات وإيقاف مستشعر البصمة وخاصية Smart Lock، وخاصية Smart Lock هي خاصية توقف القفل التلقائي للهاتف مادام هاتفك متصل بأجهزة معينة تحددها أنت أو متواجد في مكان ما. ولإعادة فتح قفل الهاتف يجب عليك إما إدخال الرقم السري أو كلمة المرور التي اخترت أحدهما عند إعداد قفل الهاتف.

11- لقطات للشاشة Screenshots

الآن وبعد التقاطك صورة للشاشة يمكنك تعديل الصورة من خلال نافذة الإشعارات فوراً حيث يمكنك قص الصورة، وتحديد جزء منها أو وضع علامة مميزة دون الحاجة إلى تطبيق تعديل صور منفصل.

12- تكيف الإضاءة Adaptive Brightness

الخاصية في الحقيقة موجودة منذ عدة تحديثات ولكن مايجعلنا نذكرها  هو الذكاء الاصطناعي فتحديد سطوع الشاشة والوانها لن يتحدد فقط بناء على الضوء المحيط بك بل أيضاً على رغبتك الخاصة والتطبيقات التي تستخدمها. فمثلاً إذا كنت في إضاءة متوسطة وفتحت تطبيق اليوتيوب وبدأت في مشاهدة مقاطع الفيديو المختلفة (في العادي سيبقي مستوي السطوع على ما هو عليه لعدم اختلاف الإضاءة) ولكن مع تحديث أندرويد بي 9.0 Android Pie الذكاء الاصطناعي سيعدل سطوع الشاشة بناء على استخدامك في كل مرة تفتح التطبيق ليعدل سطوع الشاشة ليتوافق مع الإضاءة ومع رغبتك في مستوى الإضاءة.

13- تكيف البطارية Adaptive Battery

 قررت جوجل أن تدعم البطارية بالذكاء الاصطناعي. الآن ومع الذكاء الاصطناعي النظام قادر على التفريق بين التطبيقات التي تستخدمها باستمرار والتطبيقات متوسطة الاستخدام والتطبيقات التي لا تستخدمها نهائياً. فالتطبيقات التي لاتستخدمها نهائيا ستذهب إلى وضع النوم كما في إصدارات الاندرويد السابقة ولكن التطبيقات الأخرى هي من ستتمتع بتكيف البطارية الجديد.

فمثلاً إذا كنت تداوم على متابعة تطبيق الطقس كل يوم قبل ذهابك إلى عملك سيتيح النظام القدرة للتطبيق للعمل في الخلفية وتحديث بياناته قبل موعد استخدامك للتطبيق لتجد كل شيء جاهزاً عند استخدامك له ولكن بعد ذلك سيمنع النظام التطبيق من العمل في الخلفية حتى لا يستهلك موارد النظام دون جدوى.

14- خاصية App Actions

هذا يخص الذكاء الاصطناعي أيضا فربما قد يستخدم لكل شيء جديد من حولنا تقريبا في القريب العاجل، لذا قررت جوجل أن يكون جزء من كل شيء في تحديثها الجديد حتي جزء من تطبيقاتك، خاصية App Actions الجديدة هي خاصية مبنية على الذكاء الاصطناعي حيث يسجل النظام المهام التي تقوم بها باستمرار في مختلف أوقات اليوم ليكون رفيقك طوال الوقت. فمثلاً إذا كنت معتاد أن تتصل بأولادك بعد موعد عودتهم من المدرسة سيقترح عليك التطبيق اختصاراً لرقم المنزل في الوقت المحدد. وإذا كنت تراسل أصدقائك للخروج بعد العمل أو الدراسة فستجد اختصار يقودك فوراً لمحادثة الواتس آب بين قائمة التطبيقات. حتي مسلسلك المفضل الذي تشاهده قبل أن تنام ستجد النظام يتقرح عليك مشاهدته قبل ميعاد نومك في بوقت كاف.

الخاصية الجديدة تقدم أكثر من الاقتراحات وتذكيرك بمهامك اليومية فإذا كنت تداوم على ترجمة النصوص المختلفة فقط قم بتحديد النص وسيقترح عليك النظام اختصاراً لتطبيق القاموس أو ترجمة فورية للكلمة إذا كنت تستخدم ترجمة جوجل. أنت لم تعد تحتاج إلى التنقل بين التطبيقات للقيام بمهاكم اليومية فقط دع الأمر للخاصية الجديدة المحكومة بالذكاء الإصطناعي وهي ستجلب لك كل شيء.

في النهاية كيف تجد التحديث الأخير للأندرويد وهل حصلت عليه؟ إذا كنت حصلت عليه ربما يمكنك أنو توافينا ببعض الحقائق والمعلومات عن سلاسة وإنسيابية وسهولة إستخدام التحديث الجديد، مع العلم أن المقال القادم سيكون عن الاجهزة التي ستحصل على التحديث الجديد.


المصادر

إقرأ أيضا

moqaranaat

%d مدونون معجبون بهذه: