الفرق بين كرت الشاشة المدمج والمنفصل

الفرق بين كرت الشاشة المدمج والمنفصل

تعرف على الفرق بين كرت الشاشة المدمج والمنفصل

كرت الشاشة هو وحدة صغيرة من جهاز الكمبيوتر مسؤولة عن تعاطي وتناول ملفات الرسوميات، والصور، والفيديوهات، واستحداث وتكوين الصور، وإظهارها على شاشة الجهاز.

وتلك البطاقة الرسومية هي المسؤولة عن كل شيء يظهر على سطح المكتب من العلامات، والرموز، والصور، والنوافذ، والفيديوهات، والأفلام، والألعاب، علماً أنّ معظم الشركات المنتجة للحواسيب تستخدم كروت الشاشة.

وقد بدأ اختراع أول كرت شاشة عام 1960، عندما بدأ تعويض الطابعات بالشاشات كلون من التحريك التخيلي، الأمر الذي استدعى اختراع كرت الشاشة لإنشاء الصور، وأول كرت شاشة عرف باسم MDA وهو اختصار Monochrome Display Adapter، علماً أنّ هذه الكروت كانت تستعمل خاصية واحدة هي خاصية النصوص، حيث لا تتعدى ذاكرتها 4 كيلو بايتاً، ولا تستخدم إلا لوناً واحداً.

ويتكون كرت الشاشة الداخلي أو الخارجي من عدة عناصر كالمخارج والذاكرة والمعالج وهي أشاياء أساسية توجد في كرت الشاشة المدمج والمنفصل على السواء، ومنطقيا كلما زادت عدد المخارج أو قوة المعالج أو سعة الذاكرة كلما كان أفضل وربما نجد أن كروت الشاشة الخارجية المنفصلة هو الأكثر تميزا في هذا الموضوع على وجه الخصوص، فتعالى معا نتعرف على الفرق بين كرت الشاشة الداخلي والخارجي.

كرت الشاشة المدمج

بطاقة رسومية مدمجة

والمقصود بكرت الشاشة المدمج هو الكرت الداخلي المتصل والملتصق بشكل كامل مع اللوحة الأم أو البطاقة الرسومية التي تشكل جزء من المعالج وفي الغالب تكون تلك المعالجات من تصنيع إنتل أو amd، لأن نفيديا بطبيعة الحال لن تقوم بتصنيع معالجات ليكون بها بطاقة رسومية مدمجة من الأساس.

إذا كروت الشاشة المدمج أو Integration GPU أو البطاقة الرسومية الداخلية هي وحدة معالجة رسوميات مدمجة في البروسيسور على نفس الشريحة.

ولا تأتي كروت الشاشة هذه عمومًا مع ذاكرة VRAM مخصصة لها، أي الذاكرة العشوائية المخصصة لها، بل تستحوذ على جزء من حجم الرامات فى الجهاز لصالحها، هذا هو السبب فى المشكلة الشائعة “عدم ظهور حجم الرام الفعلي” حيث تتطلع على مواصفات الكمبيوتر في ويندوز لتجد (RAM: 16GB (15.9 GB usable فإن الحجم يتم قراءته بالكامل لكن نسبة صغيرة منُه تابعة لكارت الشاشة المدمج.

وتعتبر تلك الكروت ضعيفة نوعا ما ولا يمكن أن تضاهي كفاءة وأداء كروت الشاشة الخارجية والمخصصة اساسًا للاستخدامات التي تحتاج إلى سرعة معالجة رسوميات عالية.

ويمكن لكرت الشاشة الداخلي إنجاز المهام الأساسية البسيطة مثل عرض واجهة نظام التشغيل، مشاهدة الأفلام ومقاطع الفيديو بسلاسة، تشغيل ألعاب خفيفة ، التعامل مع البرامج المكتبية واستعراض المشاريع التقديمية، تلك المهام البسيطة الإعتيادية يؤديها كرت الشاشة الداخلي او المدمج بشكل ممتاز. لكنه بطبيعة الحال لا يستطيع التعامل مع معالجة الجرافيك ثلاثي الابعاد ، أو تشغيل الالعاب الحديثة الثقيلة حتى ولو على اعدادات Low ، أو تحرير الفيديوهات واستخدامه فى أعمال المونتاج.

ويتمبز كروت الشاشة الداخلي أو المدمج بتكلفته التي لاتكاد تذكر نظرا لأنها ستكون زائدة على المعالج في الأساس، وهناك ميزة أخى وهي أنه لا يستهلك الكثير من الطقاة وهذا بطبيعة الحال ميزة تجعل منه لايحتاج إلى الكثير من التبريد لأنه لاينتج الكثير من الحرارة.

كرت الشاشة المنفصل

بطاقة رسومية منفصلة

والمقصود من كروت الشاشة منفصلة تعني أن الكرت خارجي ومستقل تماماً عن اللوحة الأم، وبما إنه منفصل فهذا مما يجعل من البطاقة الرسومية المنفصلة أقوى وقابله لتعامل مع تطبيقات أعلى.

ولكرت الشاشة المنفصل الذاكرة الخاصة به المنفصلة عن الذاكرة العشوائية الرئيسية بالجهاز.

إذا فهو كرت شاشة اضافي مخصص فقط فقط لمعالجة الأعمال التى تحتاج إلى كثير من الرسوميات. وعلى الرغم من كونها تُسمي “منفصلة” إلا أن كروت الشاشة المخصصة تكون مدمجة فى اللوحة الأم، هذا بالنسبة لأجهزة اللاب توب فقط، بينما فى الحواسيب المكتبية يمكن إزالتها وتغيرها بكل سهولة. وعادة ما يكون كرت الشاشة المنفصل إما من شركة AMD أو Nvidia نظرًا لأن هذه هي الشركات الرئيسية المصنعة لوحدات المعالجة الرسومية. ويتم الإعتماد على أداء كرت الشاشة الخارجي إذا كنت تعمل على تحرير فيديو أو صورة أو تشغيل الألعاب الثقيلة التي تحتاج إلى مستوى عالٍ من الجرافيك، فبشكل تلقائي سيتم التحويل من البطاقة المدمجة إلى المنفصلة.

خلاصة الفرق بين كرت الشاشة الداخلي والخارجي

فيمكن استخلاص كل هذا فى أن كروت الشاشة المدمجة هو جزء من البروسيسور الخاص باللاب توب، وسوف يؤدي جيدًا إذا كنت تقوم بأعمال خفيفة. بينما كروت الشاشة المنفصلة فهو كرت شاشة مخصص فقط لمعالجة الرسوميات وبالتالي أكثر كفاءة من كرت الشاشة المدمج عندما يتعلق الأمر بتشغيل البرامج والالعاب الثقيلة التي تحتاج جرافيك عالي.

المصدر

لاتنس مشاركة المقال مع أصدقائك واكتب لنا رأيك في التعليقات

اقرأ أيضا:

moqaranaat

%d مدونون معجبون بهذه: