مقارنة بين Call of Duty و Battlefield من الناحية التاريخية

مقارنة بين Call of Duty و Battlefield من الناحية التاريخية

الجزء الأول في المقارنة بين Call of Duty و Battlefield

بهدف المقارنة ما بين عملاقتي إطلاق النار سنُقسّم الموضوع إلى أجزاء نتحدث فيها عما قدمته اللعبتان بشكل مشترك وذلك للتوصل إلى أي منهما أفضل بالنسبة لك. إن كنت في حيرة من أمرك باختيار اللعبة المناسبة لك فستجد الإجابة على حيرتك هنا في هذا التقرير.

بعد الإصدارات الأخيرة لكلتا اللعبتين يمكننا القول بأن اللعبة بدأت تتمحور حول طور القصة واللعب الفردي ولكن منذ فترة دخلت اللعبتان مجال اللعب الجماعي والآن تتمحور حول أسلوب battle royale وبدأ الدمج بين الثلاث اطوار مؤخرا حيث القصة واللعب الجماعي والطور التنافسي جدا battle royale وقد أصبح الدمج هو المسيطر على العدد الأكبر من اللاعبين من اجل ارضاء جميع الأذواق وانتاج الكثير من المتعة والتنافسية.

وقد قدمت اللعبتان أنماطا وأطوارا فريدة من نوعها كما تعودنا منهم، أمتاز بالواقعية والمحركات الرهيبة والجرافيك والخرائط وغيرها، وهناك جدل كبير فيما يخص أي اللعبتين أفضل والمقارنة تشمل الكثير من النقاط بداية من تاريخ كل لعبة وعدد المبيعات مرورا بالجرافيك والقصة والسيناريو والمؤثرات الصوتية ودقة التصويب والكثير من النقاط الأخرى.

تاريخ لعبة Battlefield

Battlefield
Battlefield

تم إطلاق اللعبة من استديوهات DICE التابعة لشركة EA وكان اللإصدار الأول من باتلفيلد في 2002 باسم باتلفيلد 1942، وتدور أحداث هذا الجزء حول الحرب العالمية الثانية ويمكنك أيضا الانضمام إلى جيش اليابان أو الولايات المتحدة الأمريكية أو القوات الإنجليزية أو ألمانيا.

ثم جاء الإصدار الثاني للعبة في 2004 بإسم Battlefield Vietnam، وتدور أحداث هذا الجزء في فيتنام، وفي يونيو 2005 جاء الإصدار الثالث للعبة بإسم باتلفيلد 2 وتدور أحداث القصة حول حرب عالمية خيالية تشارك فيها جنسيات واتحادات مختلفة في القرن 21.

وفي 2006 جاء الجزء الرابع للعبة بعنوان Battlefield 2142، وهي تتحدث عن حرب على كوكب الأرض في بعد ان أصابه الصقيع وغطاه الجليد.

وفي 2008 صدرت باتل فيلد باد كامباني Battlefield Bad Company وتحكي عن توجه الجيش الأمريكي إلى روسيا ومن ثم إلى الشرق الأوسط من أجل جمع الذهب.

وفي 2010 صدرت باتل فيلد باد كامباني 2 Battlefield Bad Company2 وتختلف اللعبة عن الجزء السابق من حركة اللاعب والرسوميات التي تطورت كثيرا، وأيضا إضافة مركبات جديدة مثل الدراجات النارية وغيرها من المركبات ذو الحجم الكبير

أما الجزء الخامس فقد صدر في 2011 بإسم باتلفيلد3، تدور أحداث هذا الجزء فى أنك ستكون جندي من ضمن قوات مشاة بحرية الولايات المتحدة والمعروفون بـ(Marines) حيث تقوم ببعض المعارك الحربية في كلا من أوروبا وأمريكا الشمالية و الشرق الأوسط وتحديدًا إيران وهذه المعارك ستكون في شوارع هذه المدن حيث الشوارع الحضارية والمدن وليست في صحاري ليس بها ناس أو بناء كما يتواجد في بعض الألعاب.

أما الجزء السادس فقد تم إطلاقه في 2013 بعنوان باتلفيلد 4 وتدور أحداث القصة في عام 2020 حيث تستعد الصين لمساندة روسيا في حربها ضد الولايات المتحدة الأمريكية، لكن تحدث بعض الأمور الداخلية في الصين التي تؤدي لاضطرابات تدفع اسطولي روسيا والولايات المتحدة للمرابطة أمام السواحل الصينية ومن هنا تبدأ القصة واللعبة.

باتلفيد1

أما الجزء السابع وهو المبهر حقا في اللعبة صدر في آخر عام 2016 باتلفيد 1 والتي ستنقل اللعبة إلى مكان آخر حرفيا وتجعلها الأفضل وستقدم انتاج اكثر من رائع حقيقة.

أحدثت اللعبة نقلة من جميع النواحي، حيث أسلوب لعب متقن و تطور في اللعبة من حيث التفاصيل مثل أن المتفجرات تصنع حفرة يمكن الاختباء فيها، ومؤثرات مجنونة من عواصف رملية و ضبابية و تساقط الأمطار على السلاح.

تقسيم طور اللاعب الفردي لعدة قصص، تكوين عامل الجذب العاطفي مع الشخصيات، سيتيح لك تجربة أغلب أدوات اللعبة، حرية في تنفيذ المهام و ليست خطية بحتة، مراحل التجسس ممتعة.

الفترة الزمنية للعبة في الحرب العالمية الأولى كان اختيارًا موفقًا، الأجواء العامة و تصاميم المراحل و الأسلحة المستخدمة مميزة.

دعم اللغة العربية بالكامل للواجهة و النصوص و الأداء الصوتي ممتاز بالرغم من بعض الأخطاء الطفيفة في الترجمة.

في أواخر 2018 صدرت آخر نسخه حتى الآن من العملاق باتلفيلد وهي باتلفيد 5 أو v كما ظهر في النسخه الرسمية المرقمة بحروف لاتتينية، وهذه المرة كانت عن الحرب العالمية الثانية، وجائت اللعبة مبنية على نفس المواصفات التي جائت بها باتلفيلد 1 ولكن مع تضخيم في كل شيء من ناحية الجرافيك والمؤثرات الصوتية، أيضا لأول مرة صدر طور باتل رويال خاص باللعبة مع دعم كامل لتقنية RTX التي أطلقتها نيفيديا، يبدو أن استديو EA DICE تفوق على نفسه في هذه المرحلة وأنتج تحفة فنية بالفعل.

تاريخ كال أوف ديوتي CALL OF DUTY

Call of Duty
Call of Duty

كال أوف ديوتي أو كود COD كما نحب ان نختصرها، نداء الواجب بالعربية من تطوير كل من شركة أكتيفيجن وشركة “أسبير ميديا” وإستوديو “إنفِنِتي وورد” قام بتطوير اللعبة الأولى وبعض الألعاب الأخرى في السلسلة، وقد شاركت بعض الفرق الأخرى في التطوير ومن أبرزها إستوديو سلدجهمر غيمز وإستوديو تريارك الذي قام بتطوير بعض الأجزاء الرئيسية في السلسلة، أما الإستديوهات الأخرى قامت بتطوير بعض الأجزاء الثانوية كأستوديو “جراي ماتر أنتيرأكتيف” و”سبارك أنليميتيد” و”باي ستوديوز” و”أمايز انترتايمنت” و”ريبيليِن ديفلوبمنتز”.

أطلقت بأكتوبر لعام 2003 وهى أول أجزاء السلسلة، وتدور أحداث اللعبة في الحرب العالمية الثالثة. ومع أن اللعبة لم تبدأ بداية جيدة في بدايتها، إلا أنها في الإصدارات التالية حققت نجاحا رهيبا متفوقه على ألعاب أخرى كانت قد استحوذت على المراكز الأولى في تصنيفات الأفضل.

بدا النجاح الحقيقي للعبة بداية من الجزء الرابع Call of Duty 4 Modern Warfare، كعلامة فارقة في تاريخ اللعبة وبداية شهرتها، وكانت بداية اللعبة حضريا على منصات الحاسوب pc ثم تطورت لتكون متاحه على جميع المنصات لاحقا.

تجاوزت أرباح الشركة مبيعات اللعبة حاجز 140 مليون نسخه مباعه لتحقق أرباع تقترب من 4 مليار دولار. فتعالى نتعرف على تاريخ اللعبة مع جميع الإصدارات.

تم إصدار أول جزء من اللعبة بالعنوان الرسمي وبدون أي زيادة وهو call of duty في 2003، وكانت قصتها حول الحرب العالمية الثانية والحرب الدائرة ضد النازية.

الجزء الثاني من اللعبة جاء بعنوان call of duty 2 في أكتوبر 2005، وكانت القصة عن أربع جنود 1 روسي وآخر أمريكي و 2 من بريطانيا وكانت عبارة عن مهمات تقريبا 27 مهمة في اللعبة، ويعتبر هذا الجزء من أهم ألعاب التصويب بشكل عام، لأنه وضع أسس وقواعد لألعاب التصويب مازالت كل الألعاب تعمل بها، ومن تلك الأسس والقواعد مايخص تجديد صحة اللاعب وتنبيه بالمخاطر من حوله وتطوير في المؤثرات البصريه.

وفي نوفمبر 2006 صدرت لعبة call of duty 3 وكانت حصرية على بلايستين 3 ps3 وتدور القصة حول أحداث عام 1944 ولكل جيش قصته حيث ستجد قصة للجيش الأمريكي والكندي والبولندي والبريطاني.

أما عن نوفمبر 2007 فقد صدرت أهم أجزاء السلسلة التي جعلت من السلسلة واحدة من أعظم وأهم ألعاب التصويب على الاطلاق وهي لعبة call of duty 4: modern warfare، تحدث اللعبة عن الحروب الحديثة كالحرب على الإرهاب في الشرق الأوسط، وتدور أحداث اللعبة بشكل عام في الشرق الأوسط وروسيا وأذريبجان وأوكرانيا.

نوفمبر 2008 جائت لعبة call of duty: world at war، تم إضافة طور الزومبي في هذا الجزء لأول مرة وتحكي قصته عن الحرب العالمية الثانية والحرب الدائرة بين البحرية الامريكية واليابان وروسيا وألمانيا النازية.

نوفمبر 2009 وعودة call of duty: modern warfare 2، الجزء الثاني حيث تدور قصته عن محاولة إيقاف منظمة روسية إرهابية وأحداث اللعبة هذه المرة كانت في روسيا والبرازيل وأفغانستان.

نوفمبر 2010 وجزء جديد بعنوان call of duty: black ops وقد ظهر في هذا الجزء بعض الشخصيات الحقيقة كالرئيس الكوبي فيديل كاسترو والرئيس الأمريكي جون كينيدي وروبرت ماكنامرا مهندس الحرب في فيتنام، والرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون، وتدور القصة حول أحداث الحرب الباردة بين أمريكا والاتحاد السوفيتي السابق عن بطل متخفي ينفذ عمليات خلف خطوط العدو. وتدور احداث اللعبة في ألمانيا ولاوس وجبال الأورال وفيتنام وكوبا وروسيا.

نوفمبر 2011 وجزء جديد تحت اسم call of duty: modern warfare 3 تتحدث عن حرب عالمية ثالثة وتجتاح القوات الروسية أمريكا.

نوفمبر 2012 جزء جديد تحت عنوان call of duty: black ops 2، وتدور القصة حول حرب عالمية جديدة مستقبلية، تقريبا في عام 2025 وحرب باردة بين أمريكا والصين وصراع حول موارد الأرض.

في نوفمبر 2013 صدرت جزء جديد لسلسلة جديدة تحت عنوان call of duty: ghosts، وتحكي القصة عن مابعد سقوط الولايات المتحدة الأمريكية ومحاولة تحريرها.

وفي نوفمبر 2014 جاء جزء جديد بسلسلة جديدة وثورية تحت عنوان call of duty: advanced warfare والتقنية العسكرية في هذا الجزء مستندة إلى أبحاث واقعية وتحكي عن محاولة ايقاف هجوم لإحدى المنظمات الإرهابية تدعى kva في 2025.

نوفمبر 2015 تم الإعلان عن call of duty: black ops 3 بمود زومبي وتطور طفيف في القصة والتقنية المستخدمة مع اختلافي في طريقة اللعب بعض الشيء حيث استخدام الانسان الآلي وانظمة الدفاع الجوي وتدور الأحداث في سينغافورة وأثيوبيا ومصر وسويسرا.

في نوفمبر 2016 صدرت call of duty: Infinite Warfare اللعبة تدور أحداثها في المستقبل وفي الفضاء والسبب هي أن حكومات دول العالم اجتمعت تحت اسم UNSA بهدف السفر إلى كواكب بعيدة للبحث عن موارد لإنقاذ كوكب الأرض من خطر كبير يهدد الحياة على سطحه بسبب انتهاء معظم الموارد الأساسية التي تضمن الحياة البشرية.

نوفمبر 2017 صدرت Call of Duty: WWII مشتقة من الحرب العالمية الثانية، تدور القصة عن الجبهة الغربية في أوروبا بين الجيش الأمريكي وخصمه الجيش الألماني الوحشي، ويقوم الجنود الأمريكيين بتحرير ماتبقى من أوروبا من قبضة الجيش النازي حسب وصف القصة.

في أكتوبر 2018 أعلنت activision عن اصدار جديد Call of Duty: Black Ops 4 وهو خليط من اجزاء اللعبة السابقة بإضافات جديدة وأعجبت الجمهور حقيقة حيث لأول مرة تم إضافة طور الباتل رويال مع طور الزومبي ولكن القصة بشكل كبير كانت شبيهه بالأجزاء السابقة.

اقرأ أيضا

المصدر

moqaranaat